رحمة الخالق

السلام عليكم ورحمة الله وتعالى وبركاته إخواني أخواتي نأتيكم في هذا العدد بواحدة من تلك الفقرات أو المقالات لكنها واقعية.# الحادثة أو الواقعة وقعت في إحدى المدن الأوروبية كانت الساعة تمام الواحدة بعد منتصف الليل وكان قطار الليل مسرعا منا قد إقتربنا من إحدى القرى الصغيرة هناك وكان الكل منشغل بأمتعته ويتهيأ للمحطة القادمة وكانت إمرأة تداعب طفلها بيديها ولكن خارج النافذة وهي تنظر في الخارج وتتباهى وهذا ما أقلقني وفجأة في المنعطف إرتج القطار رجة سقط إثرها الطفل الرضيع من يد أمه فبدأت الأم تصرخ وتصرخ ورغم صراخها لم يستطع أحد فعل شيء حتى المحطة الموالية فأرادت الأم أن تفهم شرطة المحطة ماحدث لكن الصدمة والبكاء من هول الموقف أضعفاها لكن الشرطي فهم منها أن إبنها أفلت من يديها وسقط خارجا فبعث برجاله للبحث عن الجثة فلما وصلوا الى المكان المناسب الجميع فوجؤا من المنظر وعرفوا أن هناك رب يحمينا رغم أخطائنا وجدوا الطفل جالسا يلعب كأن أحدا مسكه وأقعده فوق العشب المبلل بنسائم الصباح وشكرا لكم وأرجوا الإستمتاع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s